يجري افضل دكتور تصحيح نظر في مصر العديد من العمليات الجراحية في العين التي من شأنها تحسين الرؤية عند المريض وجعلها أفضل من ذي قبل، فما هي تلك العمليات؟

وما هو المرجع الذي يعتمد عليه افضل دكتور تصحيح نظر في مصر لاختيار العملية المناسبة لكل مريض؟ دعونا نتعرف على إجابات تلك الأسئلة بمطالعة مقال اليوم.

كيف يساعد افضل دكتور تصحيح نظر في مصر مرضى العيون؟

في الآونة الأخيرة، انتشر ارتداء النظارات الطبية والعدسات اللاصقة المظهر انتشارًا كبيرًا في الشرق الأوسط، فالعين تتعرض للعديد من الأمور التي تجعلها غير قادرة على القيام بوظيفتها كما ينبغي.

كمثال على الفقرة السابقة، الجلوس أمام التلفاز والهواتف المحمولة والحواسب الآلية لفترات طويلة من الزمن يؤذي القرنية ويجعلها غير قادرة على تركيز الضوء على الشبكية، فبالتالي تصير الرؤية مشوشة وأكثر صعوبة.

نتيجة للعوامل الضارة التي تتعرض لها العين، ظهرت ثلاثة عيوب أساسية للإبصار في العين، هي:

  1. الاستجماتيزم:
    حالة مرضية تتشكل جراء الانحناء غير التام لقرنية العين، ما يجعل الرؤية صعبة سواء القريبة أو البعيدة.
  2. قصر النظر:
    الحالة المرضية التي تتشكل عندما تتكون الصورة أمام الشبكية، وفيها يصبح المرء قادرًا على رؤية الأجسام القريبة لكنه يعجز عن رؤية ما هو بعيد.
  3. طول النظر:
    الحالة المرضية التي تتشكل عندما تتكون الصورة خلف الشبكية، وفيها يصبح المريض قادرًا على رؤية الأجسام البعيدة لكنه يجد صعوبة في رؤية ما هو قريب منه.

بمقدور افضل دكتور تصحيح نظر في مصر علاج كافة عيوب الإبصار سواء بالنظارات الطبية والعدسات اللاصقة أو من خلال العمليات الجراحية بالليزر.

أشهر عمليات الليزر التي تُجرى في العين

لا يمكن إنكار دور النظارات الطبية والعدسات اللاصقة في تصحيح النظر، ومع ذلك فهي تمتلك العديد من العيوب، مثل سهولة الكسر والحاجة المستمرة إلى تغيير عدساتها كل فترة حتى تناسب مستوى النظر الجديد.

بسبب المعاناة من تلك العيوب، انحاز البعض إلى عمليات الليزك المختلفة؛ فنتائجها مبهرة وتدوم لفترات طويلة من الزمن، ومن أهم تلك العمليات:

عملية الليزك السطحي:

يتعامل افضل دكتور تصحيح نظر في مصر مع سطح القرنية فقط فيخدشها ثم يسلط عليها أشعة الليزر حتى يعود النظر كما كان.

عملية الليزك التقليدية:

في هذه العملية يستعيض الطبيب في رفع القرنية عن الليزر بأداة طبية تُعرف بالميكروكيراتوم، وبعد الانتهاء من هذه الخطوة يُسلط شعاع الليزر لتصحيح النظر.

عملية الفيمتو ليزك:

تتميز تلك العملية بدقتها، فهي تتفوق عن عملية الليزك التقليدي، وتساهم في الحد من الجزء المتهدر من القرنية، كما أن نوع الليزر المستخدم فيها يسمى بالفيمتو ثانية، وهو نوع حديث من أنواع الليزر الأكثر دقة.

عملية الفيمتو سمايل:

يُستعمل خلال عملية الفيمتو سمايل نفس نوع شعاع الليزر المستخدم في الفيمتو ليزك، ومع ذلك فإنها تختلف في عدة أمور منها: نوع عيب الإبصار التي تعالجه؛ فلا تُستعمل إلا لمرضى قصر النظر الشديد.

عملية الليزك إكسترا:

تجمع عملية الليزك إكسترا بين عملية الليزك السطحي أو الليزك التقليدي وبين عملية تثبيت القرنية، وتهدف إلى تقوية روابط القرنية لكيلا يحدث بها أي تعرجات في المستقبل، وهكذا يضمن المريض رؤية أفضل تدوم لفترة طويلة من الزمن.

المرجع الذي يتم من خلاله تحديد عملية الليزك

لكي يختار افضل دكتور تصحيح نظر في مصر العملية المناسبة للمريض من بين عمليات الليزك السابقة، لا بد أولًا من خضوع المريض لبعض الفحوصات الطبية، مثل:

  • فحص حدة البصر.
  • فحص المصباح الشِقِي.

تساهم هذه الفحوصات في تحديد نوع عيب الإبصار وحالة قرنية العين ومدى قدرتها على تحمل العملية الجراحية، وهي الأمور الواجب تحديدها قبل اختيار العملية الجراحية لضمان نجاحها.