علاج حول العين

هل يمكن علاج حول العين ؟ سؤالٌ يطرحه الكثير من الآباء والأمهات الذين رزقوا بطفل يعاني من مشكلة الحَوَل في العين، ويتبادر هذا السؤال أيضًا إلى كبار السن الذين يتسبب لهم الحَوَل في حرج بالغ، وضيق شديد. فما هو الحول؟ وما هي أنواعه وأسبابه وأهم أعراضه؟ وما هي طريقة علاج حول العين ؟ أسئلة نجيب عنها في السطور القليلة القادمة بشيءٍ من التفصيل.

حَوَل العين ماهو؟

يعرف الحَوَل بأنه تلك الحالة التي تكون فيها العينان غير متوافقتين في النظر إلى هدف واحد، فمثلاً إذا كانت العين اليمنى متجهة إلى الأمام.. فإن جهة النظر في العين اليسرى تنحرف إلى اليسار أو اليمين بعيدًا عن الهدف الذي تتجه إليه العين اليمنى.

أنواع الحول

تتعدد أنواع الحول بسبب الجهة التي تنظر إليها العين، حيث ينقسم إلى نوعين:

1- الحول الإنسي:

وهي الحالة التي تكون فيها جهة نظر العين المصابة بالحول إلى الداخل، أي إلى جهة الأنف.

2- الحول الوحشي:

وهي الحالة التي تكون فيها جهة نظر العين المصابة بالحول إلى الخارج.

3- الحول الرأسي:

وهي الحالة التي تكون فيها نظر أحد العينين منحرفًا إلى أعلى أو إلى أسفل.

4- الحول الرأسي المائل:

يتشابه هذا النوع مع النوع السابق، ولكن مع وجود ميل إلى جهة اليمين أو اليسار في العين المصابة بالحول. وبشكل رئيسي.. فإن طريقة علاج حول العين لا تختلف بين هذه الأنواع، ولكن قد تحتاج بعض هذه الأنواع إلى التدخل المبكر من خلال مركز لعلاج امراض العيون دون غيرها من الأنواع.

أسباب حول العينين

هناك العديد من العوامل التي تتسبب في الحول لدى الكبار والصغار، والتي من أهمها:

  • العامل الوراثي.
  • قصر النظر.
  • طول النظر.
  • الاستجماتيزم.
  • اختلاف حدة الإبصار بين العينين.
  • كسل في إحدى العينين.
  • سرطانات العين.

أعراض حول العينين

هناك تأثيران للحول، ظاهري، ووظيفي.. أما الظاهري فهو ألا تتحد العينان في النظر إلى هدف واحد في وقت واحد.

وأما التأثير الوظيفي فله عرضان أساسيان، هما:

  • انخفاض مجال الرؤية، ويكون ذلك ناشئًا عن كسل أو إهمال النظر بأحد العينين.
  • ازدواجية الرؤية، ويكون ذلك ناشئًا عن الرؤية بكلتا العينين مع اختلاف جهة نظر كل منهما.

طرق علاج حول العين

تختلف طرق علاج حول العين وفقًا لاختلاف الأسباب التي أدت إلى هذا الحول، ومن أهم هذه الطرق العلاجية:

علاج الحول بالنظارات الطبية:

يتم استخدام النظارات الطبية في تلك الحالات التي تعاني من الحول الناشئ عن عيوب الإبصار الانكسارية، مثل طول النظر، أو قصر النظر، أو الاستجماتيزم.

علاج العين الكسولة:

العين الكسولة هي أحد أهم مسببات الحول، ويتم تقوية هذه العين وعلاجها عن طريق بعض التدريبات التي يصفها الطبيب.. مثل أن يقوم المريض بتغطية العين القوية -السليمة- والنظر بها لعدد ساعات معين على فترات متكررة خلال اليوم.

ولكن يجب اتباع تعليمات الطبيب جيدًا خلال هذه التدريبات لتجنب حدوث الكسل في العين السليمة.

علاج حول العين عن طريق الجراحة

يعتبر التدخل الجراحي هو الحل النهائي لكثير من حالات الحول.. كما أن هناك بعض حالات الحول التي تتطلب تدخلاً جراحيًا مبكرًا، كما في حالة الحول الإنسي الخلقي، حيث يتطلب هذا النوع من الحول تدخلاً جراحيًا في السنة الأولى من ولادة الطفل.

ويرجع سبب الحاجة إلى التدخل الجراحي المبكر في مثل هذه الحالات إلى تجنب حدوث تصلب عضلات العين نتيجة لكسلها في بادئ الأمر.

وتعتمد تقنية هذه الجراحة على إضعاف العضلة القوية التي تجذب العين بشكل أكبر من الطبيعي، وعلى تقوية العضلة الضعيفة التي لا تقوم بوظيفتها بالشكل الطبيعي.

هل يمكن علاج حول العين بالليزر؟

يشيع لدى الكثير من الناس أن هناك عملية لعلاج الحول بالليزر، ولكن في الحقيقة لا يمكن علاج الحول بالليزر بشكل مباشر، ولكن يمكن استخدام الليزر في تصحيح عيوب مركز الإبصار التي أدت إلى الحول، وهو ما قد يؤدي إلى علاج مشكلة الحول بالتبعية.

ولكن لا ينصح الكثير من الأطباء استخدام الليزر لتصحيح الإبصار لدى الأطفال، وذلك نظرًا لعدم ثبات النظر قبل بلوغ الـ 18 أو 20 سنة.

Ⓒ جميع الحقوق محفوظة. عيادات أوبتيميستيك
تم التصميم والتطوير بواسطة Be Digital Agancey