تتطلب الإصابة ببعض مشاكل الإبصار ضرورة علاج الجسم الزجاجي في العين. فما هو ذلك الجسم؟ وما هي طرق علاجه؟ وما المشاكل التي تستدعي تلك الأنواع من العلاجات؟

تعريف الجسم الزجاجي

هو الجزء الهلامي الشفاف الموجود في العين الذي يُكسِبُها قوامها وشكلها إلى جانب دوره الهام في تثبيت شبكية العين. من المهم معرفة أن ذلك الجزء لا يُعَوَض تلقائيًا في حالة تلفه أو إصابته؛ ما معناه أن مشاكل الجسم الزجاجي تستدعي دائمًا التدخل الطبي.

ما هي عمليات علاج الجسم الزجاجي في العين؟

جراحات بسيطة الغرض منها استئصال الجسم الزجاجي في العين لعلاج بعض مشاكل الشبكية أو نتيجة وجود مشكلة به.

أسباب اللجوء لعمليات علاج الجسم الزجاجي في العين

يلجأ جراحو العيون إلى هذا النوع من العمليات لعدد من الأسباب أهمها:

  • منع وإصلاح انفصال شبكية العين ومشاكل تمزقها
  • الإصابة بحالات اعتلال الشبكية الشديدة والتي لم يتمكن الطبيب من علاجها بالليزر
  • ضعف الرؤية الناتج عن النزيف في الجسم الزجاجي

ما هي أهم الأعراض التي تُشير إلى ضرورة علاج الجسم الزجاجي في العين؟

بوجه عام، ينبغي عليك زيارة طبيب العيون عند وجود أي مشكلة في العيون وعدم إهمالها أو الاعتماد على الوصفات الطبيعية وما شابه ذلك، أما عن الاعراض المهمة الخاصة بمشاكل علاج الجسم الزجاجي فتشمل:

  • الشعور بوجود وميض ضوئي خاصةً مع الرؤية الليلية
  • وجود أجسام سوداء – نقاط – أو خيوط داكنة في مجال الرؤية
  • تشوش الرؤية وضعف النظر العام

كما ذكرنا، عند وجود أي من تلك الأعراض السابقة، عليك بسرعة استشارة أخصائي العيون لتشخيص المشكلة وتحديد طرق العلاج المناسبة للحالة وتجنب المُضاعفات الخطيرة التي قد تتضمن انفصال الشبكية الكامل وفقدان الرؤية.

تفاصيل عملية علاج الجسم الزجاجي في العين

يبدأ الطبيب العملية بعَمَل شق صغير في الجسم الزجاجي وشفطه، ثم يُعالج المريض المشاكل المختلفة الموجودة بالشبكية مُستخدمًا أشعة الليزر، فيفصل الأنسجة الليفية والمتضررة ويُصلِح التمزقات الموجودة بالشبكية.

بعد الانتهاء من علاج الشبكية، يَحقِن الطبيب العين مرة أخرى إما بسائل السيليكون أو بأحد أنواع الغازات كبديل للجسم الزجاجي الأصلي، وتعمل المادة الجديدة على تثبيت الشبكية واستعادة ضغط العين الطبيعي مرة أخرى.

من أهم عوامل نجاح عملية علاج الجسم الزجاجي في العين اختيار جراح العيون المتخصص في إجراء مثل تلك العمليات وإجراء العملية في مركز أو عيادة جراحة العيون المُجهز بأحدث التقنيات العلاجية من أجل تجنب المُضاعفات الخطيرة التي قد تُصيب العين بعد العملية والتي تشمل:

  • ارتفاع ضغط العين
  • تَكَوُن المياه البيضاء
  • النزيف الشديد

ننصح دومًا مرضى العيون بسرعة التوجه إلى الطبيب للفحص العيون حال وجود أي مشكلة، كما ننصح كل من تعدى الأربعين سنة بإجراء فحص العيون سنويًا لتجنب تطور أي مشاكل، خاصةً ما إذا كان الفرد مُصابًا بداء السكري.

تعرف الفرق بين الفيمتو ليزك والفيمتو سمايل

الفحوصات المطلوبة قبل الخضوع للعملية

قبل إجراء جراح العيون لعملية الجسم الزجاجي، ينبغي خضوع المريض لمجموعة من الفحوصات المختلفة للتأكد من جاهزيته للعملية ومناسبتها له، وتتضمن تلك الفحوصات:

  • فحص قاع العين
  • الموجات فوق الصوتية للعين
  • الأشعة المقطعية للعين
  • الرنين المغناطيسي للعين
  • تصوير الأوعية الدموية في العين
  • التصوير البصري المقطعي (OCT)